12/17/07

اسباب الخسارة في تجارة البورصة

استكمالا لموضوع الاسثمار في العملات والبورصه سوف اعرض عليكم اليوم اسباب الخسار في تجاره البورصه
من اهم الاسباب التي الي خساره اموالنا في البورصه هي
نقص المعرفة
معظم المتاجرين الجدد بالعملات لا يبذلون الوقت للمعرفة وتعلم أساسيات حركة العملة لذلك فانه يجب عليهم في هذه الحالة عندما يكون هناك موعد لصدور أخباراقتصادية أو تصريحات هامة أن يخرجوا من السوق بإغلاق عقودهم المفتوحة والانتظار حتى تكون هناك فرصة أخري مناسبة لدخول السوق وهذه أفضل طريقة لهمأن يدخلوا السوق فقط عندما يكون هادئا وبذلك يتجنبوا المتاجرة العشوائة أثناء الأخبار
والتفكير في الحركة الفنية للسوق
تكرار الدخول في نفس اليوم
عند تحديد هدف قصير في عدد النقاط ونسبة معقولة من وقف الخسارةسيجعلك تحقق بضع مئات من الدولارات يوميا ، ولكن زيادة عدد مرات الدخول مرة بعد مرة قد يجعلك عرضة للخسارة أكبر
الدخول دفعة واحدة بعدد كبير من العقود
معظم الشركات تعطيك هامش صغير للدخول والبعض يعتقد أن هذه ميزةحسنة فهم يغرونك للدخول بعدد أكبر من العقود دفعة واحدة ليحصلوا على فائدةأكبر منك ، تذكر أنه عندما ينخفض المبلغ المتبقي من حسابك للاستخدام فيالهامش إلى الصفر فان البرنامج سيقوم بإخراجك من السوق بشكل آلي وفوري وإغلاقجميع عقودك وتتحمل أنت الخسارة.
الاعتماد على الآخرين في اتخاذ القرار
غالبا ما يتصرف المتاجر المحترف بشكل انفرادي ويتخذ قراراته الخاصةولا يعتمد على الآخرين لاتخاذ القرارات ، لا يوجد هناك نصف طريق أو سيارة بسائقين ، إما أن تكون أنت من يتاجر أو هناك من يتاجر لك.
إساءةاستخدام أوامر وقف الخسارة
وضع أوامر وقف الخسارة في موقع قريب من سعر السوقيجعله قابلا للتنفيذ في أي لحظة ، وهذا غالبا ما ترشدك إليه الكثير من البرامج لأنه في النهاية لديهم فائدة وأنت من يخسر
إساءةالاستفادة من الحسابات التجريبية
معظم الحسابات التجريبية أقرب إلى برنامجألعاب و لا تكون حساسة مع تغير السعر لحظيا مثل الحسابات الفعلية وتعطيكالانطباع بإمكانية تحقيق الربح خاصة أثناء الحركات المحدودة للسوق و بمجرد أنتنتقل إلى الحساب الفعلي سوف تكتشف ذلك ، الحالة النفسية عندما تتعامل مع راسمال وهمي هي أنك تكون متحررا من أي خوف من الخسارة وستكون قدرتك على المغامرةلا حدود لها ، وبمجرد أن تنتقل إلى الحقيقة وتدخل السوق وتواجهك أي خسارةستتغير حالتك النفسية نهائيا . ينصح التعامل مع الحساب التجريبي لاكتسابالخبرة التشغيلية في كيفية تنفيذ الأوامر فقط ، لأنه يعلم العادات السيئة فيكيفية التعامل مع الأموال على أنها لعبة . لا تعنى لك الخسارة شيئا ، البدء في الحساب الحقيقي يعلمك كيف تتجنب الخسارة
المتاجرة أثناءساعات التوقف
هناك ساعات أثناء اليوم تفصل الأسواق الرسمية بين كل من آسياوأوروبا وأمريكا تقوم البنوك وصناديق الاستثمار الضخمة بالاستفادة منهاويدفعون بالأسعار إلى أرقام يرغبون عقد صفقاتهم عندها حيث لا يوجد حجم كبيرمن المتداولين ومن يذهب ضحية لذلك هم صغار المتاجرون حين يتعلقون بعقود خارج نطاق أسعار السوق
المتاجرة بدون خطة
تحقيق الربح لا يمكن أنيكون يوما هو الخطة للتجارة ، خطة التجارة هي برنامج العمل لتحقيق النجاحويجب أن تحدد أهدافك من السوق وإذا لم يكن لك هدفا هذا يعنى أنه لا يوجد لديكخطة وسوف تخسر في النهاية )هناك إحصائية تفيد بان 95% من الخاسرين يخرجون منالسوق بسبب عدم وجود خطة لديهم
المتاجرة ضد اتجاه السوق
هناكاختلاف ضخم بين الشراء بسعر منخفض قبل ارتفاع السوق ، والشراء بنفس السعرأثناء انخفاض السوق ، في الحالة الأولى يكون لديك أرباحا جيدة وفي الحالة الثانية يكون سعر شراؤك هو أعلى سعر
الخروج الخاطيء من السوق
إذا دخلت في عقد وكان السوق يسير عكس اتجاهك تأكد أن تخرج بتوقيت جيد ، لاتحاول مضاعفة الخسارة ، إذا كان السوق يسير في الاتجاه الصحيح لا تقنع نفسك بالخروج سريعا لأنك متعب بل عليك التعامل مع التعب والإجهاد على انه جزء منعملك وفى المقابل لا تطمع كثيرا وعليك أن تحسن الخروج في موقع مناسب
خطأ المتاجرة قصيرة الأمد
إذا كانت أهدافك من الصفقة هو تحقيقربح أقل من 20 نقطة ننصحك أن لا تدخل الصفقة ، عدد النقاط التي تدفعها بين الدخول والخروج تجعل احتمال الفرصة ضدك أكبر
الإصرار على الشراء بأقل سعر والبيع عند أعلى سعر
هذه الطريقة ربما تكون مفيدة في أرفف السوبر ماركت ، لكن في سوق العملات لا يمكن الإصرار عليها وألا فان السعر سيبتعد عنك وقد لا يعود مرة أخري
لا تحاول أن تكون ذكيا أكثر من اللازم
هناك إحصائية تبين أن أكثر المتداولين نجاحا هم خريجي مدارس ثانويةويتعاملون بالسوق بطريقة بسيطة ولا يحاولون الذهاب إلى ما هو أكثر تعقيدا
لا تدخل السوق أثناء ورود الأخبار الاقتصادية
أغلب الحركات الكبيرة تحدث قبل وأثناء وبعد وقت الأخبار، حيث يكون حجم التداول ضخما وكميةالعقود كبيرة جدا وتكون الحركة حقيقية وتأخذ اتجاها مطردا ، ومن غير المستحسنالدخول إلى السوق خلال هذه الفترة ، (قارن حركة السوق في الأوقات الهادئة عندما يكون السوق تحت سيطرة البنوك من خلال تجارة عملائهم
إهمال الأوضاع الفنية
إن تحديد وضع السوق من الناحية الفنية هل هو مرتفع و مناسب للبيع أو منخفض للشراء هو المفتاح الرئيسي للتوقع بالسعر القريب الذييمكن أن يذهب إليه السوق أما الحركات المفاجئة والسريعة فهي غالبا ما تنتج عندما يكون السوق في اتجاه موحد
التجارة على أساس عاطفي
عندماتكون مضاربتك في السوق مبنية على اعتقادات عاطفية وليس أفكارا حقيقية ، تأكدأن العواطف تكون قاعدة فقيرة وتذكر أنه لا يمكن أداء الأشياء الهامة والجيدة في الحياة بناء على عواطفنا
انعدام الثقة
تأتى الثقةغالبا من النجاح فإذا واجهتك الخسارة في أول بداية المضاربة بالسوق سيكون منالصعب بناء الثقة مرة أخرى ، لا تذهب إلى أنصاف الحلول ولكن عليك بالتعلم وكسب المزيد من المعرفة عن السوق قبل الرجوع مرة أخرى للمضاربة
قلة الشجاعة لتقبل الخسارة
لا يوجد بطولة أو جرأة للاستمرار في الخسارة فقط هناك الغباء والجبن ، حاول أن تبتلع خسارة اليوم وانتظر الغد وحاول مرة أخرىمن جديد ربما تحقق أرباحا ، تذكر أن علاقتك بالعقد الخاسر ليست علاقتك بعقدزواج وأن السوق يمكن أن يتصرف بطريقة جنونية ضدك إنه مجرد عقد في سوق العملة وخسارتك له يمكن تعويضها وقد لا تؤثر في مجمل نتائجك الشهرية
عدم التركيز على العقود التي في متناول اليد
حين تبدأ بتخيل الأرباح وبناءأمنياتك المالية على أساس أنها واقعة لا محالة وتبدأ في التفكير في كيفيةصرفها والاستمتاع بها وهي لم تتحقق بعد ، ونفس الشيء أن تبدأ بالقلق والتوترمن الخسارة التي لم تحدث ، تأكد أنك أصبحت خارج الواقع . بدلا من ذلك ركز علىالعقد المفتوح وتصرف بحكمة في وضع أمر التوقف وأمر الإغلاق في مواقع مناسبةوكن طبيعيا مثل رائد الفضاء يستريح ويستمتع بالرحلة وذكر نفسك بأنك ليس أنت من يسيطر على هذا السوق ويتحكم به
الفهم الخاطيء للأخبار
الحقيقة هي أن بعض الصحفيون يفهمون الأخبار الاقتصادية بشكل سطحي وهم فيالغالب يركزون على عنصر واحد ويهملون البقية ، هذا يؤدي إلى وصول الأخبارمشوهة أحيانا ، عليك أن تتعلم قراءة الأخبار الاقتصادية من مصادرها الأساسية، وعليك أن تتعلم المقارنة بين الأرقام والمعطيات القديمة والمتوقعة والتيصدرت للتو ، إذا كانت لغتك الإنجليزية لا تساعدك فهذه مشكلة أخري فاللجوء إلىمن يترجم لك قد يفقد الخبر معناه ويجعلك تتصرف بطريقة غير مناسبة
هل كان الحظ بجانبك
قد يتغير رصيدك ويرتفع من خلال صفقات دخلتبها من غير تخطيط أو دراية وهذا لا يعنى أنك كنت ناجحا خلال تلك الصفقاتوليست كل الحكاية بل ربما كان الحظ حليفك لفترة التداول السابقة ، والحقيقةالتي غابت عنك هي أنك قد أهملت عامل المخاطرة لدرجة عالية جدا ولكنك كنتمحظوظ بتجاوز تلك الصفقات بنجاح وجعلك تحصد الكثير من الأرباح ، عليك مراجعةصفقاتك الناجحة وضع احتمال خسارة واحدة أو مرتين واحسب كيف كان سيكون رصيدكربما تفا جيء بأنه سيكون صفرا. المضاربون الناجحون هم الذين يتعاملون مع السوق بجميع الاحتمالات ويمكن أن يتقبلوا خسارة محدودة ليعودوا مرة أخري
الربح بطريقة الصدفة
عندما تحصل على ربح بطريق غير متوقعة منخلال صفقة كانت تبدو خاسرة 100% ولكن لظرف ما أو خبر طاريء تغير اتجاه السوقوحصلت على ربح مناسب ، لا تتوقع المفاجئات السارة دائما ولكن من الأفضل أن توظف هذه الأرباح في صفقة جديدة مدروسة
الشجاعة تحت النيران
عندما يقتحم شرطي مخبأ لعصابة فإنه يحطم الباب وهو يعرف أنه عرضة للنيران ويمكن أن يصاب في أي لحظة ولكنه يقوم بعمله بكل قناعة ولا يتردد ، وهكذاالسوق والمتاجرة بالعملات من الطبيعي أن تكون خائفا ولكن عليك أن تقتحم السوق بدون اقتحام ليس هناك تجارة وبدون تجارة لا يوجد أرباح
أفضل وقت للتجارة
3 ساعات يوميا من التجارة النوعية المركزة هي أفضل ما يسمح به عقلك وأنت مرتاح ، أثناء وقت المتاجرة ومراقبة السوق يجب أن يكون التركيز ، أما أنصاف الحلول فهي غير مجدية نهائيا ، لا تظن أن البقاء ساعاتعديدة أمام شاشة الكمبيوتر هو مجدي دائما

1 comment:

fares said...

جزاكم الله كل خير على ما تقدموه من معلومات
فى طريق نشر ثقافة الاستثمار الحر وتوعية المستثمرين
نتمنى التواصل وتبادل المعلومة المفيدة
من اجل اقتصاد عربى اكثر قوة
وثقافة مجتمع اكثر تحضر ورقى
وكل عام وانتم بخير
اخوكم مشرف
مشرف اكاديمية البورصة
http://www.eboursah.com
بورصة اون لاين
http://www.alboursah.com