7/20/09

موقع "تويتر" في الشرق الأوسط يشهد نمواً كبيراً



ارتفع نمو "تويتر" ( في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 100% إلى ما يقارب الـ300% بحسب دراسة أقامتها الشركة الاستشارية للاتصالات "سبوت أون" للعلاقات العامة ( تتخذ من الشرق الأوسط مقراً لها. فالنمو السريع لـِ "تويتر" يعتبر اتجاهاً بالغ الأهمية لخبراء التسويق في المنطقة نظراً للتأثير الذي تحدثه وسائل الإعلام الإجتماعية

ال كارينغتون مالين، المدير العام لشركة "سبوت أون" للعلاقات العامة: "لقد شهدنا موجةً من الحماس والاهتمام بـِ تويتر، إلا أنّنا نستطيع الآن أن نرى من خلال الاستعمال الراهن ومعدلات النمو أنّ تويتر بدأ يفرض وجوده في جميع أنحاء المنطقة".

وأضافً: "أما الخبر السار والهام بالنسبة لخبراء التسويق فهو أنّ مجتمع تويتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتوقع أن يرتفع عدد أعضائه من الآلاف إلى عشرات الآلاف، الأمر الذي يتيح فرص تسويق جديدة وبالتالي تحديات جديدة".

وبحسب "سبوت أون"، ثمة 12266 مستخدم لـِ "تويتر" مسجلين في العالم العربي، في حين أنّ الموقع الإلكتروني بحد ذاته يجذب زيارات فريدة من غير المستخدمين أكثر بكثير من تلك من المستخدمين. وتضم دول مجلس التعاون الخليجي حالياً 8212 مستخدم مسجل في موقع تويتر، علماً أنّ الإمارات العربية المتحدة تستحوذ على ما يقارب 60% من إجمالي عدد المستخدمين من دول مجلس التعاون الخليجي. وبالتساوي مع استخدام موقع "فيسبوك" في جميع أرجاء المنطقة، تتحلى كل من مصر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة بأكبر ثلاث مجتمعات لـِ تويتر، إذ تضم 1741 مستخدم في مصر، و1405 مستخدم في السعودية، و4952 مستخدم في الإمارات. أما في نهاية العام 2008، فكانت دول مجلس التعاون الخليجي تضم ما مجموعه أقل من 1000 مستخدم لموقع تويتر.

وأضاف مالين ً: "نشهد أيضاً تغيرات على المستوى الديموغرافي، فمع انتشار موقع تويتر على نطاق أوسع و لجمهور أكبر، يحفز عدداً متزايداً من عناوين الأخبار العالمية نقلاً عن تويتر أو مصادر تويتر. وفي الوقت الذي كان فيه هذا المجتمع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محصوراً ضمن خبراء الإنترنت إلى حدٍ كبير في العام الماضي، شهد العام 2009 أعداداً كبيرة من الأشخاص من مهن أخرى ينضمون إلى موقع تويتر، وخصوصاً من مجالات الاتصالات، والإعلام، والتسويق. وقد أدى ذلك إلى قيام موقع تويتر "بتخطي قدرته" في ما يتعلق بكل من التأثير الإعلامي وأثر محرك البحث".

ويشار إلى أن إحصاءات شركة "سبوت أون" تستند إلى استطلاع قامت به المؤسسة، وتتبعها وتحليلها لحسابات تويتر المسجلة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. إن متابعة و تحليل بيانات نمو تويتر تعتبر واحدة من عدد من نشاطات الرصد والتحليل التي قامت بها المؤسسة في مجال وسائل الإعلام الإجتماعية، والتي تضم الحفاظ على مجموع وسائل الإعلام الإجتماعية وتلقيمات "آر اس اس" ، وترميز الأخبار الرئيسية لوسائل الإعلام، فضلاً عن تزويد عملائها بخدمات استشارية معمقة لتتبع وسائل الإعلام الإجتماعية، وتحليلها، وتطويرها.

2 comments:

monem said...

قرات مقالة تتحدث عن الصفحات الاجتماعية
ومما ذكرت الكاتبة أن التقيم للناس الآن
يفترض أن يضاف له عنصر هو
ما وجودك في الانترنت
وأن على ارباب العمل أن يقيموا موظفيهم من هذا البعد أييضا

the emperor said...

توقع اي شيء في المستقبل اخي منعم
العالم يتغير بسرعه كبيره